Switch to English

www.alexapta.org

مشروعات الهيئة

آخر الأخبار

المخطط النهائي لتطوير ترعة المحمودية

 
ترعة المحمودية.. مجري مائي تحول علي مدار السنوات الماضية إلي مستنقع جفت منه المياه وأغلقته تلال القمامة والقاذورات
والحيوانات النافقة، ليصبح بقعة سوداء في ثوب عروس البحر المتوسط.

ومع تعاقب المحافظين علي الإسكندرية ظل تطوير »المحمودية»‬ حلما بعيد المنال لتستمر معاناة مئات الآلاف من سكان الأحياء المحيطة بها من الحشرات والباعوض والروائح الكريهة.
 
وفي يوليو الماضي، كشف الستار عن مشروع »‬شريان الأمل» الذي سيغير معالم الإسكندرية ويرسم مسارًا جديدًا للتنمية الشاملة والمستدامة ويحول حلم تطوير ترعة أو مستنقع المحمودية إلي واقع.

وفي اجتماع ضم رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الإسكان، والتخطيط، والنقل، ومحافظ الإسكندرية، وقائد المنطقة الشمالية العسكرية، ورئيس جامعة الإسكندرية ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، منذ أيام، أعطي الرئيس عبدالفتاح السيسي الضوء الأخضر للبدء الفوري في تنفيذ المشروع الأضخم في المدينة الساحلية.

ومؤخرا، تحولت العاصمة الثانية لخلية نحل تمهيدا لبدء أولي خطوات المشروع العملاق، وتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية تعظيم الاستفادة الاقتصادية والاجتماعية لمشروع»شريان الأمل»، وإنجازه في الموعد المحدد.

وتواصل 9 لجان تضم في عضويتها المنطقة الشمالية العسكرية وأساتذة كليتي الهندسة والفنون الجميلة، وممثلي محافظة الإسكندرية العمل ليلا ونهارا لتنفيذ المشروع من خلال وضع الدراسة المرورية وآلية تنفيذ تغطية ترعة المحمودية والتصميم المعماري للمحور.

ووفقا لمخطط المشروع، يتم إقامة محور مروري جديد بطول ٢١.١ كيلومترا بدءا من الحدود الإدارية لمحافظة الإسكندرية بالكيلو ٥٦ »‬مخرج ترعة راكتا» شرقا وحتي المصب بمنطقة الدخيلة بالكيلو ٧٧.١ غربًا، وذلك بعد ردم وتغطية المجري المائي لترعة المحمودية من خلال خطوط مواسير مدفونة ذات قطر كبير.

ويسع المحور الجديد من ٦ إلي ٨ حارات مرورية في كل اتجاه مع تخصيص حارة منهم لأوتوبيسات النقل العام، ومن المقرر أن يكون عرض الطريق مابين ٨٠ إلي ١٢٠ مترا، علي أن يتم ربط المحور المروري الجديد بـ ٢٥ محورا فرعيا في نطاق الإسكندرية.

ويخدم المشروع 4 أحياء ذات تكدس عال بالإسكندرية وهي أحياء منتزة أول وشرق ووسط وغرب، علاوة علي خدمة باقي أحياء الإسكندرية من خلال المحاور الأخري الرئيسية والفرعية وربطها بمحور المحمودية الجديد.

وحول خطوات تنفيذ المشروع، قال د.محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، إنه يجري التنسيق مع الوزارات والهيئات لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة وإصدار كافة التراخيص لتسليم موقع المشروع للهيئة الهندسية.

وأضاف »‬سلطان» أنه تم الانتهاء من حصر جميع الأراضي والمنشآت غير المستغلة علي محور المحمودية وبيان جهة الولاية ونشاطاتها، وأشار إلي أن مساحة الأراضي والمصانع والكيانات غير المستغلة علي مسار ترعة المحمودية نحو ٢ مليون و١١٧ ألفا و٢٣٩ مترا مربعا، بقيمة ٤٣ مليار جنيه تقريبا سيساهم المشروع في احيائها. وقال انه سيتم عرض المخطط النهائي للمشروع علي الرئيس السيسي منتصف الشهر الحالي ليبدأ التنفيذ الذي يستغرق عاما وفقا لتعليمات الرئيس.

وتابع المحافظ إي أن المشروع الذي ينفذ تحت الإشراف الكامل للهيئة الهندسية للقوات المسلحة ويهدف لدعم السياحة الداخلية بحل مشكلة التكدس المروري، وتكوين مجتمعات صناعية جديدة في المناطق ذات الكثافة الضعيفة، فضلا عن رفع كافة مظاهر التلوث، والحد من نمو المناطق العشوائية، بالإضافة إلي تفعيل نظام النقل الجماعي باستخدام أحدث النظم العالمية.

وأوضح المحافظ أن المشروع ينفذ علي 5 مراحل وسيعمل علي انتعاش الاقتصاد والاستثمار بالإسكندرية.

وكشف اللواء خالد عليوة، رئيس هيئة النقل العام في الإسكندرية، عن أن المشروع يتضمن إنشاء محور مروري منفصل لأتوبيسات النقل العام، وذلك لأول مرة في مصر، ما يساهم في حل مشكلة النقل والمرور.

وقال»عليوة» في تصريح لـ»‬الأخبار» إن متوسط طاقة النقل للأتوبيسات ضمن المحور الجديد تصل إلي 5000 راكب/ الساعة وفترة التقاطر مدتها 4 دقائق، مؤكدا أن زمن الرحلة بأتوبيس النقل العام علي المحور الجديد لن تزيد علي 30 دقيقة.. وأشار إلي أن المرحلة الأولي من المشروع تبدأ من كوبري التاريخ وحتي العوايد بطول 14.5 كيلومتر، تليها المرحلة الثانية من
العوايد وحتي الحدود الإدارية مع محافظة البحيرة
 
 
المخطط النهائي لتطوير ترعة المحمودية